X
تبلیغات
وبلاگ شخصی دکتر صابری

صنعت تکرار(repetiotion)، انواع و کاربردهاي آن

اديبان هنرمند براي زيباسازي کلام و خوش آهنگي سخن خويش از ترفندهايي کمک مي‌گيرند که گاهي با هنجارهاي طبيعي کلام سازگار نيست، از جمله‌ي اين ترفندها که سخن را براي شنونده و خواننده زيبا و دلنشين مي‌سازد <صنعت تکرار> است که ما ضمن بررسي تطبيقي آن در ادبيات فارسي، عربي و انگليسي، به دسته بندي آن پرداختيم، که تا اندازه اي  با دسته بندي دانشمندان بلاغت تفاوت داشت، هرچند در برخي از نامگذاري ها از پيشينيان پيروي کرديم، در اين دسته بندي جديد تکرار بر اساس لفظ مکرر به: تکرار مصوت، جناس آوايي، هم آوايي، تکرار دستوري، و تکرار تأکيدي تقسيم مي‌شود؛ و بر اساس مکان تکرار مي‌توان آن را به: رد الصدر، رد الصدر علي العجز، رد العجز علي الصدر، تکرار پاياني، برگردان، قافيه، قافيه‌ي آغازين، قافيه‌دروني؛ و با توجه به مفهوم واژگان مکرر به: جناس، قلب، و طباق معکوس دسته بندي کرد. در اين دسته بندي مي‌توان پي‌برد که هر يک از شاخه هاي صنعت تکرار به زيبا سازي يکي از جنبه هاي سخن مربوط مي‌شود.   

واژگان کليدي: تکرار مصوت/ جناس آوايي/ هم‌آوايي/ تکرار تأکيدي/ رد العجز.

پژوهش ادبي/ش۲۷/۱۳۹۱

 

نوشته شده توسط صابری در ساعت 19:2 | لینک  | 

إن العرب في عصورهم القديمة كانوا يعيشون في نظام معروف بالنظام القبلي يجمعهم الولاء و العصبية و النزعات الفردية و الإخلاص للقبيلة التی تتحکم فيها الحمية و تحدد صلاتها بالقبائل المجاورة لها، ففي هذا النظام السياسی، لايمكن للعربي أن يشعر بالوحدة القومية التي شعر بها الأمم الأخري كاليونان و الفرس و الرومان، فلم يكن يعرف كيانا سياسيّا منظما ينتمی إليه، إلا بعد ظهور الإسلام و توحيد القبائل عند جعلهم أمة واحدة بالقضاء علی تلک العصبية القبلية، غير أنه ظهرت جنب هذه النزعة الدينية، في العصر الحديث، نزعات قومية أخري کالنزعة الفرعونية في مصر و الفينيقية في لبنان و سوريا، و الآشورية في العراق.

پژوهش ادبي/ بهار ۱۳۸۳ 

نوشته شده توسط صابری در ساعت 23:35 | لینک  | 

ملخّص المقالة

إن القوالب الأدبية بكونها وسيلة لتنظيم عناصر الأدب و سببا للوحدة العضوية فِى الأعمال الفنية قد نجدها كعنصر مشترك بين آداب الأمم المختلفة، و بما أن العلاقات الموجودة بين الأدبين الفارسِى و العربِى عريقة جدا بالنسبة إلي الآداب الأخري فنري هذه الصلات المتبادلة و القوالب المشتركة بينهما أوثق و أوسع منها بين الآداب الأخري؛ و من هذه القوالب المتلادلة قالب التخميس الذى استخدمه الأباء فِى الأدبين مشتركا، رغم ما من خلاف فيه لدي الشعراء الفرس و العرب، و هو يعد أحد العلاقات المشتركة عبر العصور، كما أن كلا الأدبين يشتركان فِى عوامل ظهورهذا القالب و نشأته، و إننا عالجناه فِى هذا المقال بوصفه صلة من الصلات المشتركة بين الأدبين الفارسِى و العربِى.

 

الكلمات الرئيسية: القالب الأدبِى، تطور الأجناس الأدبية، الصلات الأدبية، المسمط، التضمين.

 

ادبيات تطبيقي/ ش۷/۱۳۸۷

نوشته شده توسط صابری در ساعت 23:25 | لینک  | 

إننا نريد الآن أن نتحدث  الآن عن عامل ظهر في حياة العرب الأدبية و الثقافية و ترک في الدراسات النقدية لدي المسلمين أثرا بينا، هو  قضية "اللفظ و المعني" التي نشأت بعد ظهور علمي البيان و البلاغة لدي النقاد العرب في بيئة زخرت بضروب من النشاطات العلمية إثر احتکاک الثقافة العربية بالثقافات الأجنبية و ذهب النقاد مذاهب شتي في القضايا النقدية، و کذلک نهجوا في هذه القضية مناهج مختلفة کتفضيل اللفظ علي المعني و تفضيل المعني علي اللفظ، و اتحاد المعني و اللفظ، و انفصال اللفظ من المعني.

دانشنامه/ش۵۴/ پاييز۸۳  

نوشته شده توسط صابری در ساعت 23:22 | لینک  | 

ملخص المقالة

 

إن الأدب المقارن بحث أدبي ظهر في عالم الأدب في القرن التاسع عشر، و يعد فرنسا المهد الأول للدراسات المقارنة، فجعل الأدباء الفرنسيون له حدودا، كاقتصاره بالأدب دون الفنون الأخري، و اختلاف اللغة، و وجود الصلة بين الأدبين أو الأديبين.

و لنشأة هذا الفرع الأدبي الجديد عوامل كثيرة منها، ظهور النزعة العالمية، الدراسات العلمية، و اتساع الأفق الأدبي إثر تطورات ثقافية كنشاط حركة الترجمة، و ظهور الطباعة، و اختراع وسائل المواصلات.

فسرعان ما تسرب إلي الآداب الأخري و منها إلي الأدب العربي، فمن الأدباء العرب الذين حاولوا أن يفوزوا بالسباق في هذا المجال، هم سليمان البستاني في مقدمة الإلياذة(Iliad)، و أحمدشوقي في مسرحيته كيلوباترا(Cleopatra)، و إلياس أبوشبكة في كتابه روابط الفكروالروح بين العرب والفرنجة و روحي الخالدي في كتابه تاريخ علم الأدب عندالإفرنج والعرب و فيكتورهوكو(Victor Hugo).

نوشته شده توسط صابری در ساعت 23:10 | لینک  | 

در اين مقاله ضمن بررسي دقيق و نقادانه‌ي کتاب ارزشمند "صدي الحياة" و ذکر مزاياي آن، به دور از سليقه‌ي شخصي، و با تکيه بر يافته هاي علمي  به کاستي هاي آن در زمينه هاي صرفي نحوي و لغوي و ادبي پرداخته شد.

نامه علوم انساني/ش۱۳/بهار۸۵

نوشته شده توسط صابری در ساعت 23:4 | لینک  | 

مؤلف در اين مقاله ضمن بيان شگردهاي نوين استعمار چون شبيخون فرهنگي به انعکاس آن در ادبيات معاصر مصر  و بيان ديدگاه‌هاي اديبان و فرهيختگان پرداخته است، اين انديشمندان را مي توان  به سه گروه دسته بندي کرد : موافق، چون قاسم امين، مخالف، چون احمد محرم، و ميانه رو چون احمد شوقي. 

 

مجله دانشکده ادبيات دانشگاه تهران/ش۱۶۰/۱۳۸۰

نوشته شده توسط صابری در ساعت 22:50 | لینک  | 

فهرست مـوضوعات  «آموزش دستور زبان عربی به شیوه ی کاربردی»

 آموزش عـلـم صـرف  و علم نـحـو با تمرين کاربرد ساختارهاي دستوري در و ترجمه از زبان فارسي به عربي و بالعکس

 

نوشته شده توسط صابری در ساعت 10:32 | لینک  | 

 

فـرهـنگنـامه مهـارت هاي ادبـي

 (مَوسُوعَـةُ الفُـنُونِ الأدَبيَّة)

سه زبانه

«عـربـي- انـگـليسـي- فـارسـي»

و

بـالـعـكـس

«در۱۰۰۰صفحه شامل اصطلاحات: بلاغی نقدی نحوی عروضی  و مكاتب ادبي هملراه با شرح و توضيح و نمونه» 

 مـؤلف: علي صابري  نشر دانشگاه آزاد تهران مرکزي

داﻧﺸﻴﺎر دانشگاه آزاد اسلامی واحد تهران مرکزی

الأستاذ المعيد في جامعة آزاد الإسلامية بطهران القسم المرکزي

نوشته شده توسط صابری در ساعت 10:30 | لینک  | 

 مضامين و ساختار هاي شعر مقاومت در ادب راشد حسين

چکيده:

  يکي از دل مشغولي‌هاي اساسي ادبيات سرزمين‌ فلسطين، توجه به جنبه‌هاي مقاومت ملت آن است. در نتيجه ادبيات مقاومت، که از مهمترين سنگرهاي فرهنگي ملت‌هاي انقلابي در مقابل تهاجم نظامی، سياسي و فرهنگي است، در هيچ سرزميني همانند فلسطين به شکوفايي و رشد کمي و کيفي نرسيده است.

راشد حسين، که يكي از شاعرن بنام ادبيات مقاومت در سرزمين‌هاي اشغالي است، مي‌كوشد تا با سلاح قلم و زبان هنر و بهره گيري از شگردهاي گوناگون ادبي، در افشاي ماهيت رژيم صهيونيستی و دفاع از سرزمين فلسطين، نقش بارزي داشته باشد. دعوت به مبارزه، ترسيم بيدادگري، ستايش آزادي و آزادگي، گشودن افق‌هاي روشن پيروزي، انعکاس مظلوميت فلسطينيان، جان فشاني‌هاي مبارزان فلسطيني براي دست يابي به آزادي و بزرگداشت شهداي اين راه، از اصلي ترين دغدغه هاي شعر راشد حسين به‌حساب مي آيند. بازگشت به وطن در شعر او امری اجتناب ناپذير است و لاجرم زندگی ملت فلسطين بايد در اين مرز و بوم مقدس ادامه يابد.

 

واژه هاي کليدي: ادبيات مقاومت، شعر فلسطين، راشد حسين، مضامين، ساختارها

 

نوشته شده توسط صابری در ساعت 10:29 | لینک  |